Friday, April 4, 2008

الحل الأمثل

عدت من عملي في مساء ذلك اليوم منهكا كان اقصي ما اتمناه أن أخذ حماما باردا وأتناول العشاء الفخم الذي وعدتني به زوجتي في الصباح ولكن زوجتي خلفت الوعد إذ أنها اخبرتني وهي تحاول أن ترسم علي وجهها علامات الأسف أنها لم تطبخ لأن امها اتصلت بها فذهبت إليها وظلت معها طوال اليوم .. وطلبت مني أن نشتري طعاما جاهزا مع وعد حقيقي منها أن ذلك لن يحدث في المستقبل كنت متعبا ولم اشأ أن اصنع معها مشكلة اختم بها يوما كان مليئا بالمشاكل فطلبت الطعام ولكني شعرت بالحسرة وأنا ادفع ستون جنيها في اربع ساندوتشات وزجاجاتا مياه غازية
- آه كانت الستون جنيها كافية أن تصنع وجبة فخمة لشخصين
لم يمر اسبوع بعدها حتي وجدت وزجتي تكرر نفس الشيئ وكانت الحجة هذه المرة انشغالها مع ابنة خالها لشراء مستلزمات الزواج .. وسكت للمرة الثانية بعد أن اقسمت أن هذه هي المرة الاخيرة
إلا أن زوجتي سرعان ما حنثت في قسمها ففي الأسبوع التالي كررت نفس الأمرمع اختراع حجة جديدة قرأت في عينيها وهي تتحدث انها باتت تستمرأ هذه الأمر – الذي يكلفني اكثر من طاقتي – لم استطع أن اصمت صحت في وجهها أنني لست متزوجا لكي اكل دوما من الشارع كما أن المرتب لن يكفي أن نشتري كل اسبوع اربع ساندوتشات تكلفنا اكثرمن ستون جنيها . في هذه اللحظة أخذت زوجتي تبكي وتنعي حظها السيئ الذي اوقعها في رجل بخيل – كما وصفتني – يستخسرفيها عشاء من الخارج كل اسبوع .. في ذلك الوقت لم يكن هناك أي مجال للمناقشة معها فتركت البيت وذهبت لأتناول العشاء في الخارج
- كان يجب أن يكون هناك حل رادع مع هذه المرأة .. فكرت أن يكون المواجهة وبالفعل ففي الشهر الذي يليه اعطيتها مصروف البيت ناقصا حوالي النصف وعندما سألتني عن السبب اخبرتها ان ذلك هو ثمن شراء وجبات الطعام من الخارج فهي لم تعد تطبخ في البيت .. كنت أريد لحظتها أن تتحدث ونتواجه وننهي هذ الأمر ولكنها صمتت وقالت عينيها في هذه اللحظة ما حدث بعد ذلك إذ أنها اصبحت تتطبخ طعاما لا يؤكل وفي كل مرة تعتذر ببرودها القاتل المعروف
- فكرت بعدها أنه يجب أن يكون هناك حل أمثل بعيدا عن المواجهة والعند اللذان لن يجديان معها فكرت طويلا ثم ظفرت بالحل الذي بدأت علي الفور في تنفيذه
- ففي اليوم التالي عندما ذهبت للعمل قمت بأنشاء إيميل لفتاة وهمية اسميتها انجي ارسلت إليها من خلاله - هي وبعض زميلاتي في العمل التي لا تعرفهم بالطبع وذلك حتى لا تشك في الأمر كله – رسالة على لسان انجي هذه اسميتها
(نصيحة انجي لكل بنات جنسها )
قلت فيها ( أنها امرآة تبلغ من العمر الأن ثلاثون عاما كانت متزوجة من رجل فاضل (كان يضعها بين عينيه ويفعل كل ما في وسعه من اجل اسعادها .. كان جميع من حولها يرون انها تعيش في منتهي السعادة ولكنها للأسف لم تحافظ علي هذه السعادة واضاعتها من بين ايديها إذ أنها بدأت تتمرد عليه وتكلفه اكثرمن طاقته وعندما كان يتحدث معها كانت تغضب وتخاصه واستمر الأمر كذلك حتي وصلت به إلي طريق مسدود وأدي إلي الطلاق وهي الأن تعيش وحيدة وهي مازلت شابة صغيرة تتذكر الماضي وتندم عليه في الوقت التي تزوج فيه زوجها اخري بعد الأنفصال عنها وكل اخباره التي تصل إليها تقول يعيش حياة سعيدة وأن زوجته تضعه في عينيها فهي لا تريد أن تكون نسخة ثانيه منها ولذلك فقد قررت أن تستخدم النت لتخبركل بنات جنسها بقصتها حتى يتعلموا منها ولايكرروا نفس أخطائها)
- عندما عدت إلي البيت في مساء ذلك اليوم وجدت زوجتي على غيرالعادة تستقبلني وهي في ابهى صورة ... تستقبلني استقبالا حافلا حميما مثلما كانت تفعل أيام الخطوبة وأيام الزواج الأولي وقد أعدت عشاء فخما لم تعده منذ شهور طويلة وتجلس معي وتضاحكني وقدعادت ذلك الملاك الذي تعرفت عليه منذ سنوات واحببته وارتبطت به
بعد العشاء ذهبت زوجتي لتعد الشاي .. احضرته وجلست بجواري ثم مدت يدها وأدارت جسدي نجوها وضمت يدي بين يديها في دفء لم أعهده منها منذ كثير
- طارق هل مازلت تحبني ؟
اصطنعت الدهشة وانا اسألها
- لماذا تسألين هذا السؤال الأن ؟
ردت في إصرار واضح
- فقط اجب سؤالي
- نعم احبك
صمت لحظة ثم اكملت
- ولكنك
امتدت يدها علي فمي لتقاطعني
- اعرف أني منذ فترة افعل اشياء تغضبك ولكني اريدك أن تسامحني .. أريد أن نبدأ صفحة جديدة منذ هذه اللحظة واعدك أنني لن افعل بعد ذلك أي شيء يغضبك
قلت في لهجة عتاب مريرة
- وعد مثل وعودك السابقة ؟
ردت في لهفة ممزوجة بالأسف الواضح
- لا وعد حقيقي
صمتت لحظة ثم اكملت
- طارق أنا احبك ليس لي احدا في هذه الدنيا إلا أنت ولا أريد أن أخسرك وأخسر هذا البيت الذي تعبنا سويا في بناءه
ابتسمت لها في هذه اللحظة وفهمت هي معني ابتسامتي وملاء الفرح وجهها وارتمت بين احضاني
في تلك اللحظة ظهرت علي وجهي ابتسامه لها معنى اخر لم تراها زوجتي وصحت بيني وبين نفسي فرحا
( بركاتك يا انجي )

33 comments:

مفقوعة مرارتي من حماتــــــــــــي said...

تصدق أن فكرة إنجي دي
فكرة عبقرية
انا ممكن ابقي اعملها في جوزي
مع تغييير في الأحداث طبعاً
جايز يعرف مراته قد ايه مستحملة وكاتمة في نفسها
بجد برافو عليك

mostafarayan said...

قشطة ياست المفقوعة
احنابنقدم افكارنا للأخوانا المدونين
واي خدمة

canary said...

هههههههههههههه منتهى الخبث والذكاء لا راجل واعى ومتقدرش مراتك تتلاعب بيك وتخليك تعمل اللى هى عوزاة او تصرف اكتر من طاقتك
دة انت الاستاذ كدة ونشهد لك بذلك وهذا اقرار منا بهذا بس والنبى بلاش توزع الخبث دة على باقى الرجاله بدل ما نتزنق احنا
سلامى وتحياتى ليك

صبرني يارب said...

هى فكره حلوه بس مش عارفه تنفع مع كل الناس ولا لا
ولو كانت نفعت مع مراتك يبقى اصلا مراتك كويسه بس فى حد لاعب فى دماغها شويه
خلي بالك منها واملا دماغها انت ما تخليش ابدا فى فجوه بينك وبنها تدي فرصه لحد انه يبات فيها .

ورغم انى مش مع اي حل مش واضح وصريح من كل النواحي الا ان ما دام حلت المشكله وجت سليمه ماشي الحال .

هما السندوتشين ب 60 جنيه فعلا ؟؟؟
يا نهار الوان ده كده جوزي عليه ليا فلوس كتير اوي !!!!!!!

بوست حلو يا شاب ربنا يكرمك

mostafarayan said...

يا جماعة انا بس عايز اوضح حاجةمهمة قوي
ان دي مجرد قصة قصيرة من الخيال
لكن انا لسة مش متجوز
بالنسبة لموضع السانتدوتشات اه شوفي الساندوتش عند مؤمن ولا كوك دور ولا وصاية وصل كام دلوقتي

يقول أنى امرأة said...

عارف احسن حاجة فى الموضوع دة اية مش ان طارق حقق فى النهاية الى بيحلم بية
لاءة
الحلو اوى انة فكر و مستسلمش
للاسف اغلب الحلول الى من النوع دة بتبقى حكر على النساء
فأغلب و انا اقصد ما اقولى أغلب الرجال يصبر مرة و يغضب فى الثانية و يلجاء الى العنف الزوجى او الانفصال فى المرة الثالثة
قليل من يفكر فى مثل هذة الحيل

برافو علية بجد

بس ليا تعليق
اى راجل طبعا من حقة يرجع بيتة بليل و يجد الراحة بس بردو من حق الست تاخد اجازة و لو يوم فى الاسبوع
ولا اية ؟

FaceMoon said...

اية الافكار اللئيمة دى ههههههه
بس انا مبحبش الطريقة دى بين اى اتنين مرتبطين لما حد يضايق من تصرف التانى المفروض يقعد معاه ويكلمة ويواجهه بهدوء ويكون فيه تفاهم ويوصلوا لحل مع بعض متهيألى كدة يبقى احسن

canary said...

يا مصطفى معظم اللى بيتكتب فى المدونات برضه عبارة عن خواطر مش حقيقه يعنى والا كانت البلوج اتحولت لبرنامج اعترافات ليليه
ودة ميمنعش برضة ان خيالك حلو وواسع وله ابداعات جميله
صحيح فين الجديد؟

alzaher said...

ستون جنيها فقط وتريد عشاءا دسما؟
يا راجل
أنت في عصر مبااااااااااارك
:)

mostafarayan said...

معلش ياعم الزاهر ماهما اتنين بس
لكن اوعدك في القصة الجاية هبقي اعلي السعر شوية
- نورت المدونة

عمو احمد said...

هههههههههههه
والله برافو عليك,حل فعال وسريع ومن غير مناهده ولا مشاكل
وربنا يوفقك ويعينك
وياريت توصل سلامى لانجى

mostafarayan said...

حاضر هوصلها السلام وهقولهاعمك احمد بيسلم عليكي قوي
نورت يا باشا

Ahmed El-Agouz said...

حلوة الفكرة دي واهي تدخل تحت بند الكذب المباح
بس مش عارف القصة دي هتشككني بعد كده في اي ميل يجيلي

سعدت جدا بمروري علي مدونتك
العجوز

سمراء said...

بركاتك يا انجى بجد هو الحل خيالى شوية وغالبا لا يحقق نتيجة فى الواقع لان بعض النساء المتزوجات تصر على وضعها وكانه راكبها عفريت وتحمل زوجها فوق طاقته هى انانية
بس اظن الفكرة اللى حابب توصلهالنا من خلال القصة هى عدم الاستسلام والاسراع لهدم البيوت لمجرد موقف او موقفين
هى ايجاد حلى ايجابى بدال الاستعانة بأبغض الحلال كحل سريع
وعدم الوقوف فى سلبية لحدا ما ننفجر

فعلا ابداع حقيقى الله يوفقك

nana said...

يمكن انا اللي فكرت انك متجوز

على كل حال مدونتك تجنن بحاول اقرأها كلها

حاول طور فكرة انجي دي وخليها تدينا نصائح اكتر

الجديد يا عم

عـــــــــــــــروبة said...

هكذا اذن ،
آسِفة ، قد أبدو في تعليقي هذا متحيزة جدّاً لحواء - رغم أني أكره التحيُّزَ والعنصرية - ..
أنت يا أخي ترى من المرأة مجرَّد مطبخٍ يعد لكَ أشهى الوجبات واذا ما أراد هذا المطبخ أن يتوقف عن عمله على سبيل التغيير لا أكثر كان ذلك بالنسبة لكَ وكأنه حنثٌ لوعدٍ كانت قد قطعته عليك ، ..
وفي النهاية تستخدمُ طرقاً ملتوية لتصل الى بغيتك ..يا أخي المرأة انسان وان كانت لا تعمل - زوجتك- وتبقى طول اليوم تنتظر مقدمَكَ فهذا يتطلبُ منكَ أن تلقاها بأبهى طلَّة وبابتسامة ، ولنصر 60 جنيه كل اسبوع على سبيل التغيير ..
مال المانع ؟!!
حالنا واحِد ولكن فلنفكر ولو بيوم واحِد في أمور غير ماديَّة .. كانت ستسأم هي ذاتها من هذا التجديد .

أكرِّر أسفِي مرَّة أخرى

تحياتي \\

عـــــــــــــــروبة said...

ملاحظة أخيرة :
"وحتى نسج خيالنا عليه أن يكون ملائماً لطموحاتنا "

تحياتتتتتتتييييي \\

mostafarayan said...

عارفين يا جماعة احلي حاجة في البوست دة ايه مش اني بكتب حلو ولااني خليت طارق يتصرف تصرف ذكي احلي حاجة بجد انه جمع كل الناس الحلوة دي
وبجد انا اللي لازم اقول بركاتك ياانجي

- نانا : نورتيني واحب اشوفك هنادايما بس انا مش عايز اكون اسير للست انجي دي
لازم نفكرفي حاجات تانية
- الأخت الفاضلة عروبة: انت لم تخطئ في شيئ لكي تعتذري انت لك مطلق الحريةفي ارائك نحن يجب ان نتقبل اراء بعضنا البعض حتي وان اختلفناذلك هو السبيل الوحيد لللتقدم - نحن علي فكرة غير مختلفين -
وماتقوليه شييء معقول جدا بل اراه مهما من اجل استمرار الحياة نورتيني واريدك ان تكرري زيارتك هذه كثيرا

f four a said...

سلام عليكم
قصتك جميلة..بس بجد افتكرتك بتحكي عن نفسك.
واعتقد ان اللي يعمل كده عبقري.عشان بيحل الامور بذكاء مش بيعقدها.(يعني مش موجود)
وان اللي تستجيب لانجي او تصدق كده..واحده بتخاف على جوزها وحياتها.مش مصلحتها المقام الأول.(مش موجوده)

انا مش متشاءمه ولا حاجه..بس ياريت الناس كلها تقدر تحل الامور بالطريقه دي وتعرف الطرف التاني غلطه بالرقه دي
وده مش معناه انه يحن عليها كل شويه بأكله بره او دليفري يعني

Keep In Toutch Moustafa

mostafarayan said...

لعزيزة f foura
انا معاكي انه مش كتير بيفكر يحل مشاكله بهدوء وذكاء زي ماعمل طارق بس متهيألي ان كتير من الستات بيخافوا علي بيوتهم وانها ماتتهدش
نورتني زيارتك واحب انك تكرريها كتير قوي

استراحة محمد said...

اولا منور مدونتى يا كبير
ثانيا شخصيتك المبتكرة فى القصة ، شخصية ذكية جدا ، وتعرف كيف تصل لأهدافها جيدا
انا فى مدونتك من هنا ورايح باستمرار واتمنى تقبلنى صديق

mostafarayan said...

اخي العزيز محمد
منور يانجم طبعا احب جدانكون اصدقاء
وطبعا شيءيفرحني قوي انك تكون صديق دائم ليا وللمدونة

محمد كمال said...

بدخل مدونات كتيرة وصعب ان حاجة تشدني قوي زي البوست الجميل ده
انتظر زيارتك
محمد كمال

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا بجد طارق ده دماغه كويسه
واجمل حاجه انه لقي استجابه من زوجته لان في ستات مش بيتأثروا بحاجه

بس عاوزه اقولك ان هوه اللي اخدها علي كده وخلاها تتمادي يعني كان لازم يجيبلها من عند كوك دوور ولا مؤمن المفروض لما تقوله مش طابخه علي العشا يجيب معاه سندوتشات فول وطعميه او علبتين كشري او حتي علبة تونه ولا سلمون
كان هايلاقيها علي طول قامت زي الشاطره تاني يوم طبخت وآخر تمام ولا الحوجه لانجي
اما بقي وهي شايفاه كل يوم بيدلعها اشي سي فوود واشي تشكن الاجريك واشي شيش طاووك ، لازم تتمرع طبعا
:-)

سلام


ياريت بلاش الوورد فاريفكشن

mostafarayan said...

خمسة فضفة بحالها جاية وبتعلق عندي
دى حاجة تفرحني قوي يا فندم وياريت الزيارات تفضل كدة دايمة ومتصلة علي طول
اما انه بيجيب من عند مؤمن وكوك دور فالراجل كان جاي من الشغل وتعبان صعب قوي بالنسبة له موضوع السلمون دة بس بردة اقتراح وجيه جدا
بالنسبة للورد فاريفكشن عندك حق هو خنيق شوية واوعدك اني هاشيله

canary said...

ايه يا مبدع احنا حسدناك والا ايه ؟
فين الجديد ؟ انا كل يوم بدخل ادور على خيال جديد ليك مبلقيش
اوعى تشتكى من ان الواقع قتل الخيال
متزعلنيش منك
ان شاء الله الاقى الجديد فااااااااهم؟

mostafarayan said...

كناري
اهلا بيكي ياقمر
والله كلامك دة جميل قوي وانافرحان قوي انك كل يوم بتدخلي عندي علشان تدوري علي الجديد والله العظيم الكلام دة كبير عليا قوي
اما بالنسبة للجديد انتظري بوستين جديدين قصة قصيرة ومقال اتمني ان ينولا اعجابك واعجاب اخواني الكرام زائري المدونة
دومتي بالخير ياعزيزتي الجميلة

monaliza said...

فكرة عبقرية
تحياتى الخالصة

سارورة said...

القصة جميلة ، والفكرة رووووعة والحل الامثل فعلا جميل ، جميل لأنك فكرت فى استخدام التكنولوجيا فى الحياة كوسيلة لحل المشاكل مش لصنع المشاكل وللترفيه .. بس بجد فى كلمة استفزتنى اوى يا مصطى

((( أنني لست متزوجا لكي اكل دوما من الشارع ))

اعتقد انك بردو مش المفروض تتجوز علشان تبقى زوجتك بديلة للشغالة والطباخة والغسالة !!!

بجد دى النظرة اللى الرجالة باصينها للزوجة ، وبجد النظرة دى بتحرق دمى ، تقبل مرورى يا مصطفى

mostafarayan said...

- موناليزا
اشكرك علي مرورك وكلماتك الجميلة عن القصة

- سارورة
منورة يا سارة
وطبعا الست مش خدامة دي ملكة البيت وماحدش يقدر يقول غير كدة

E.S.L.A.M said...

هي فعلا فكره جميله جدا لكن الموضوع ده مش هيمشي مع كل الحريم في حريم بتفهم الحركات ديه ولكن انا بهنيك علي القصه واتمني لك نجاح باهر

mostafarayan said...

اسلام
نورت يا صاحبي

مرجانة said...

باشا
ودايما باشا
ايه الافكار الجهنمية دي
بس ياخسارة الفكرة كدة هتتحرق دة احنا كان ممكن نطبقها على الجانب الاخر -الازواج يعني
يال مش مشكلة
المهم محدش فى كل قرائك يفتش سر تلك الفكرة الجهنمية
ماشي؟
تحياتي