Friday, November 28, 2008

عيون عطشى .. الجزء الثاني ( المفاجأة)

قبل القرأة
لو كانت هذه زيارتك الأولى من فضلك اقرأ الجزء الأول حتى تعرف سير الأحداث
................................
عندما وصل للخمسين شعر ان بداخله طاقة كبيرة كما لو انه عاد شابا في العشرين حاول كثيرا ان يسيطرعلى مشاعره الثائرة ويوقف جماحها ولكن إلى متى ؟ولماذا يعذب نفسه ويكبت رغباته ولديه زوجته حلاله
وهو عائد ليلا اشترى كباب وكفتة وصينية بسبوسة بالقشدة وقميص نوم وردي .. هو في الحقيقة لم يكن قميص نوم كان خيوط رفيعة قليلة تحاول جاهدة ان تتماسك ...عندما رأه على الموديل لم يتمالك نفسه تخيلها فيه ولم يكن هناك حل سوى ان يشتريه
عندما عاد سألته الأبنة الكبرى عن ذلك الذي بداخل الحقيبة
فجذبها من يديها واجاب في ارتباك
- اوراق الشغل
بعد العشاء دخل الحجرة وضع ( قصافة الأظافر ) في جيبه ثم خرج وسألها عنها طلبت من الأبنة الصغرى ان تذهب وتبحث عنها قبل ان تقوم رد في اصرار
- قلت لك تعال انت
قامت واغلق الحجرة ولم يهتم بضحكات البنات على هذه اللعبة المكشوفة
ولم تمضي ثواني معدودة حتى سمعو صوتها الزاجر يصرخ فيه
- لقد جننت بـالتأكيد بدلا من ان تشترى كتاب دين ينفع في الأخرة تشتري قميص نوم
- ...........
- قلت لك اتركني
لتخرج بعدها غاضبة تجلس معهم
ويخرج هو ورائها مرتديا ملابس الخروج نظر لها نظرة ادمت قلب البنتين ولكنها لم تأبه ولم يبدو عليها اي تأثر حتى بعد ان اغلق الباب ورائه في عنف
لم يعد إلا بعد الثالثة فجرا وجدها كأن شيئا لم يكن تستعد لصلاة الليل والفجر
لم يحدثها ولم تحاول هي اغلق الحجرة على نفسه وذهبت هي بعدها لتنام مع البنات
- المرة الثانية كان في عيد زاوجهما
طلب منها ان ترتدي ملابس زاهية وتضع بعض من الزينة
- اليوم عيد زواجنا لا تنكدي علينا فيه
ففعلت ما طلب في سخط
وفي مكان الأحتفال جاء الجرسون بتورته فخمة على شكل قلب مقسوم لنفصين في كل نصف اول حرف من اسميهما ويحفه بشكل دائري جملة ( كل سنة وانتي معايا )
بعدها اخرج من جيبه علبة مصاغ بها هديه ذهبية فاخرة
- كل سنة ونحن مع بعضنا البعض
ردت في حنق
- بكم اشتريت هذه ؟
رد مندهشا
- لماذا ؟
- فقط اجبني
- بثلاثة الاف جنيه
- وكم كلفت هذه الحفله ؟
- 500 جنيه
ردت في حسرة
- يا رجل حرام عليك 3500جنيه كان يمكن ان اذهب واعتمر بهم .. هداك الله
صدمه رد فعلها كان بداخله كلام كثير ولكنه فضل الصمت
عندما عادا للمنزل داعبها ولكنها ردت في حسم
- غدا الخميس سأصبح صائمة .. اريد ان انام للأصلي القيام واتسحر كما انني متعبه ولن استطيع ان اغتسل الأن
قام من جوراها وكل خجله بداخله تتملكها الغضب ذهب للفراندة اخذ يدخن بشراهه اما هي فقد تبعته عيناها ثم عادت لتنام في هدوء
استمر الأمر هكذا حتى انفجر البركان
في اول ايام العيد خرج الأبناء ولم يبقى سواهما في البيت
شعر ان بداخله قوة عشر رجال قوة كافيه لهد اقوى الجبال
- ( الضاني دي بتعمل عمايل في الواحد يا )
كانت تجلس تقرأ في الصالة غير عابئة ببرنامج التلفزيون .. وقف عند باب الحجرة وسألها عن كتاب عذاب القبر
ردت فرحة
- اخيرا بدأت تهتم .. على الكومود بجوار السرير
- بحثت عنه ولم اجده
- حسنا اجده لك واخذ ثوابك
عندما وقفت بجوار السرير ضمها بلهفة إليه
- يا اخيرا وجدتك
وقبلها وجذبها نحو السرير
قبل ان يقبل الثانيه
ابتعدت عنه في غضب
- لم تكن تبحث عن الكتاب إذا
جذبها إليه ثانية
- ابحث عنك وانت بجواري
صدته في عنف وقامت غاضبة
اعتدل وجذبها من يدها
- تعال هنا
نزعت يدها في غضب
- قلت لك اتركني
قام في غضب
-انتي زو جتى وهذا حقي .. هذا أهم من كل القيام والصيام الذي تفعلينه .. لن يقبل اصلا منك وانا غاضب منك وانت تعصيني
ردت في تحد حاد
- هذا عندما تكون شاب صغير اما وانت عجوز على اعتاب الموت فالأمر يختلف
صاح في غضب وهو يضرب كفا فوق الأخرى
- ليس هناك فائدة لن يجدي معك اي شئ .. لن يجدى معك اي شيء
ارتدى ملابسه وخرج وظل طوال اليوم التالي لا يحدثها وعندما لاحظ الأولاد سألوها فأرادت ان تدارى الموضوع
في اليوم التالى ارتدت القميص واغلقت الباب
- ها انا امامك هيا خذ حقك الشرعي
رد في ضيق ساخر
- انا زوجك لست كلبا ترمى له عظمة ليفرح بها .. انا اريد زوجة من لحم ودم .. اريد مشاعر واحاسيس اريد قلبا ينبض ويدق ليس صنم بارد او لوح ثلج
ثم مد يده للجلباب ورمى به في وجهها
- ارتدى ملابسك فانا لا اريدك الأن
واعطاها ظهره وانصرف
وارتدت هي الجلباب وخرجت اكملت جلستها كأن شيئا لم يكن .. بل كانت من داخلها
فرحة فقد انزاح عنها عبأ ثقيل لم تكن ترغب في حمله
(إلى هنا انتهى دورالكاتب)
المفاجأه
انني اريد منكم ان تشاركوني الرأي في كيفيه اكمال الأحداث .. ولكني اريد نهاية جديدة غير ان يتزوج عليها السكرتيرة او ابنه عمته الأرملة الجميله .. او انها تقف يوم امام المرآة فتجد انها مازلت صغيرة وانها يجب ان تراجع نفسها حتى لا يضيع البيت منها .. لأن كل تلك النهايات محفوظة ومعادة وانا ريد منكم ان تساعدوني في ايجاد نهاية جديدة مختلفة ومبتكرة
في انتظار مشاركتكم وافكاركم
..............................
هدية بعد القرأة
على هذا اللينك بعض القصص التي جمعتها لكم لعبقري القصة القصيرة وفارسها وشاعرها الكاتب العربي السوري الكبير زكريا تامر .. ذلك الرائع المختلف في افكاره وطريقة سرده اقرؤوها وتمتعو بها واعو لي

58 comments:

mohamed ghalia said...

قبل إقتراح الحل
إنى الوسطية أخى العزيز حل لكل شىء
فالمرأة تدين وتلتزم ولكن لزوجها وأبنائها حق عليها وهيا ضيعت حق زوجها
الحل أن يحاول معها ويحاول قبلها أن يصلح من نفسه
وإذا لم يجدى الأمر فليتزوج غيرها فلا يكسر المرأة إلا المرأة
تحياتى
قصة رائعة
مبدع كالعادة

محمد ابراهيم said...

مش عارف ابتكر نهاية يا مصطفي خالص
بجد
اسلوبك اولا روعة
خلاني بجد عاوز لو مكانه اولع فيها
بجد و من غير كسوف
لان الزوجة الي تعمل كدة متستحقش لقب زوجة
بل تستحق لقب اما ناشذ أو مطلقة
و بجد انا مش عارف ابتكر نهاية غير المحفوظين دول

تحياتي
محمد

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

لا اناعاوزاك انت اللى تكمل باسلوبك بجد لانى مقتنعه انك هتعملها زى الواقع يا ريت تخليها واقعيه اوى

عازفة الأوتار said...

ما شاء الله اسلوبك جميل جدا
و النهاية هى ملك الكاتب
لأن معتقدش ان حد فينا عايش تفاصيل القصة زيك
و زى ما قال أ / محمد ابراهيم
انا حسيت انى عايزة اولع فيها

ربنا يعين بطلنا على احتمالها


تقبل ودى و احترامى

mostafa rayan said...

محمد غالية
اخي العزيز اتفق معك الوسطية حل لكل شيئ
ولكن في القصة اريد حل جديد وغير مكرر فالزواج من اخري حل ولكنه تقليدي وانا اريد حل غير تقليدي
تحياتي لك ودمت بخير

- محمد ابراهيم
شكرا يا جميل على الأطراء
بس عايزينك تشغل دماغك معانا في حل غير تقليدي

آبي
منورة يا قمر
بس يا آبي انا عايزكم تفكرو معايا في حل لأني لسة لحد دلوقتي ماكتبتلهاش حل
المفروض القارئ يكون مشارك في العمليةالأبداعية وليس مجرد متلقي فقط
تحياتي لك ودمت بخير

mostafa rayan said...

عازفة الأوتار
اهلا بك زائرة كريمة للمدونة
ولكن كما قلت للآبي اريد ان يكون القارئ مشاركا معي في عملية الأبداع وليس مجرد متلقي وهو بالتأكيد عاش جو القصة من خلال قرأته لها
منتظر رأيك الغير تقليدي
تحياتي لك ودمت بكل الخير

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) said...

مش عارفة ححاول اقوللك قصة واقعية انة يعزم قرايبة واهلها واهلة عزومة في البيت وحد يكون يفقة في الدين في الجلسة ويبداوا يتناقشوا وبعدين يتكلم في الموضوع دة ويسال الاراء اللي قاعدين ان زوجة مش بتوفي حق زوجها الشرعي وان زوجها بيصلي وبيصوم يكفي هذا من التدين في ناس تتدين اكتر فهذا كويس وان هو بردوا مش بيعصي ربنا في الفروض ولكن زوجتة عصت ربنا بانها مش بتوفي حق الزوج ويسال اللي قاعدين يتصرف ازاي يتزوج علي زوجتة حتي لايعصي ربنا ولا يعمل اي طالما ان الزوجة مفيش فايدة معاها في الاقناع

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) said...

واسلوبك جميل جدا

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) said...

ملحوظة يحكي القصة كانه علي صديق مش عنه

mostafa rayan said...

- حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني
سابقا)
اهلا بك زائرة كريمة للمدونة
ومتشكر جدا على اطرائك
وانا بجد فرحان ان القصة عاجبتك للدرجة دي
وانك فكرتي عمليا في ايجاد حل
حلك مقنع ومنطقي بس تفتكري مع امرأة مثل هذه هل يمكن ان يجدي
مش ممكن بعد مايمشوا تنكد عليه وتفتح اسطوانة بتشكيني للناس
- اشكرك على تعاونك ولو عنكد حلول غير تقليدية اخري انا في انتظارها
تحياتي لك ودمت بخير

═︻▄█▒ AhMeD 3LaM▒█▄︻═一 said...

والله يا مووصطفي انا كرهت الست دي من كلامك قصتك فعلا حقيقيه وممتعه اثناء قرائتها ايضا

بص يا سيدي الحل هوه الطلاق ويتجوز واحده غيرها
او يشوف حد يعقلها وانا شايف ان الطلاق احسن بكتيرررر
هوه الواحد ناقص
ايه الجنان ده
والاطفال كده كده طالع نفسيتهم هتتعب من كتر المشاجر الي هتحصل بعد كده

سلام يا درش

صفـــــــاء said...

.
.............
شوف يا مصطفى
انت عملت حاجه حلوة اوى وحاجه وحشه اوووووى
الحاجه الحلوة انك حبكت القصه حته دين حبكه روعه وقسّمتها وفصلتها وخليتها قطعه فنيه متكامله
والحاجه الوحشه اوى
انك حبكت القصه حته دين حبكه روعه وخليتها مش ناقصها حاجه
انت خليتها متكامله الى درجه قاتله
بحيث ان لا ينفع معاها اى نهايه
ولا يوجد ...أللهم ألا لو كان عندك انت النهايه الغير تقليديه دى لو وجدت
لعدة أسباب مش هقدر اقولهم كلهم فى التعليق بس الست بقت متبحرة فى الدين للدرجه اللى تخليها عارفه حقوق وواجبات الزواج . يعنى مينفعش حد ينصحها . كمان السن ميصحش انهم يدخلو حد بينهم فى موضوع زى دة فى سنهم دة
والواضح اكتر من غيرة انها فقدت رغبتها فيه . وفى معاشرته . وفى كونه راجلها أصلا ... يعنى مينفعش اى حل لأصلاح ذات البين
بص انا اتحمست خالص للقصه وبتكلم زى ما تكون حقيقه ولحد هنا ودماغى لفت يا برنس ... اتفضل حلها انت بقى
.

mostafa rayan said...

احمد علام
والله يا بني عندك حق الواحد مش ناقص جنان
بس يا نجم حل الطلاق دة حل تقليدي جدا
ونحن هنا نبحث عن حل غير تقليدي
في انتظار افكارك الغير تقليدية
سلام يا جميل

- صفاءجلال
ماشي يا قمر منتظر بقية الأسباب على الأيميل
بس يا صفاء مش غريبة دي
الحاجة الحلوة والوحشة هي هي
بس صدقيني لوكنت اعرف كنت قلت على طول
انا عايز الناس تفكر معايا وتشغل دماغها مايبقاش الموضوع مجرد قارئ كل دوره ان يتلقي فقط ما يقوله الكاتب
اريده هنا مشارك وعضو فعال في العملية الأبداعية
اريده ان يبتعد عن كل ماهو تقليدي ومعاد حتى وان رأي القصة واقعية فالنخترع للواقع حلولا غير تقليدية
اتمنى انك تكوني فاهمة قصدي
دمت بكل الخير والود يا صديقتي العزيزة

mahasen saber said...

درش نهاية القصه دى ان الست دى تروح النار
ومتضحكش انا بتكلم بجد ههههههههههه
دى عبيطه دى ده خير متاع الدنيا الزوج الصالح كما الزوجه الصالحه
بس ده شخصيه خلوقه فعلا اعتقد تنتهى القصه بخلاف انها هتروح جهنم انه يهجرها ويعيش فى مكان تانى بعيد بس بعد ما يتكلموا ويتناقشوا وا لا انا اعتقد مش عارفه
اعتقد يجيبلها قميص نوم تانى
يمكن يقتلها او يموت نفسه

مصطفى انتا كل قصصك الرجاله فيها كده
والستات بالمنظر ده

«۩ AhMeD 3LaM۩» said...

والله اذا كانت القصه من الواقع فلازم تكون النهايه واقعيه
اما اذا كنت تحب الافتكسات

فأنا شايف انه يأجر واحد يرمي في وشها مية نار
هههههههههههههه

mostafa rayan said...

محاسن صابر
محاسن حل النار دة حل في الأخرة مش هنتكلم فيه احنا عايزين حل دنيوي
بالنسبة لسؤالك .. لاء مش كلها في قصة اسمها زوجة بنت اصول دة لينكها
http://mostafarayan-shabesaer.blogspot.com/2008/05/blog-post_14.html
ممكن تقرأيها لو كان عندك وقت اتكلمت فيها عن اوجاع الستات .. مش عايزاقولك احسن منهم ودة اللي لاقيته في التعليقات .. علشان بس يعرفو قد ايه انا بقدر وبراعي
دمت بكل الخير يا محاسن

- احمد علام
بس كدة هيدخل السجن ياعم
مافيش حل غير دة يا احمد
منتظر بقية افكارك
دمت بكل الخير

محمد ابراهيم said...

طيب يا مصطفي
هحاول ابتكرلها حل و ابعتهولك علي الميل
ربنا يسهل كدة
مش انت عاوز تشغيل دماغ ؟
انا بقي هفورلك دماغي يعم

تحياتي
محمد

صبرني يارب said...

الحل انه يلجأ لاقناعها بالدين

لانها لو كانت تعرفها دينها كويس ما كانتش ده بقى حالها

ولو كان هو كمان يعرف دينه كويس كان عرف يرد عليها

ويقولها ان الرسول كان متزوج لحد وفاته وكان يجامع زوجاته لحين وفاته لبعد الستين

ويقولها ان الجماع ذكر فى القرآن هل نخجل او نستدني ما ذكره الله فى كتابه الكريم

والرسول عليه الصلاة والسلام قال لامرأه قالت له ان الرجال مفضلين بثواب الجهاد
قال لها : اذهبي فاحسنى فراش زوجك
وهنا ساوى بين احسان فراش الزوج والجهاد

وان الرسول ايضا قال فى مجلسه حين سأله رجل عن ان الاغنياء مفضلين بثواب الصدقات
قال : ان الكلمه الطيبه صدقه .......وفىاخر الحديث قال ان فى بضعكم صدقه
فقال الناس اويأتي الرجل استمتاعا فيثاب عليه
فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ارايتم ان كان فى حرام اما كان يؤثم عليه
قالوا : بلى يا رسول الله
قال: كذلك يثاب عليه لو كان فى حلال

وصدقنى لو هى سمعت الكلام ده هاترجع عن الكلام الى فى دماغها
مطلوب اللين فى التعامل شويه

كل حاجه بالخناق الا الجواز بالاتفاق زي ما بيقولوا

وزي ما انت قلت
هو مش عايزها جثه
عايزها بروحها وقلبها
وده ما يجيش الا بالتفاهم والود

لازم يكون فى صله بينهم وحديث وكلام وود ورحمه
عشان يكون فى بينهم علاقه ناجحه

المشكله ان احنا عندنا ثقافات كتير بايظه ومحتاجه علاج

ولنالقاء تاني فى الموضوع ده عندي ان شاء الله

تحياتي لك

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) said...

هي كدة كدة منكدة علية وبعدين هو حيحكي انها قصة صديق وعشان هي تسمع راي الناس فيها وكمان راي الدين بوجود الراجل اللي من اهل الدين كمان ولو واجهتة يقولها انتي مضايقة ليه انتي شايفة انك صح بتزعلي ليه وانا متكلمتش عنك دية اصلا لو عندها احساس يا مصطفي ربنا يستر علي رد فعلها وفقا لخيال المؤلف

mostafa rayan said...

محمد ابراهيم
مستني نتيجة التفوير
سلام يا قمر

- صبرني يارب
اتفق معك في كل كلماتك
قبارك الله لك يا اختي الفاضلة

_ حروف ( دلو مرة ثانية وجرح تاني سابقا )
تفتكري هي عندها احساس واضح انها راحت في سكة تانية بعيدة ومحتاجة لصدمة تفوقها .. صدمة اكبر من كلام الناس
تحياتي للأفكارك ومنتظر البقية

محمد ابراهيم said...

مش انت عاوز تفوير دماغ
اديني يا سيدي بدأت فعليا بالكتابة في الموضوع و ربنا يسهل
بس انت قلت نهاية غير تقليدية
خليك فاكر

Khaled said...

عارف أية إللى عجبنى فى الحكاية دى ... صينية البسبوسة بالقشدة مش بالقشطة
ههههههههههههه
مكتوبة حلو يا مصطفى بس لو من الحياة تبقى مأساة أن تذهد امرأة الدنيا فيصبح حالها كالمقبور فى حياتة
النهاية لازم أنت إللى تبتكرهالنا
انا حاستناها
بجد اسلوبك ممتع
دمت أخى الحبيب

mohra said...

ارى فى القصه بعض المبالغه ...مش للدرجه دى يعنى؟؟؟يا ترى فى ناس كده فعلا سواء الرجل او الست
الحقيقه مش عارفه الاقى نهايه جديده بس دايما
easy come easy go

أحمد حشمت said...

مصطفى ازيك
ده أول تعليق ليه فأرجو إنك تتقبلني
أولا : قصة خلاف الازواج دي قديمة
وفكرة طرحت سابقا بأشكال متعددة
لاسباب الخلاف
يمكن سبب الخلاف هنا هو الجديد في القصة
وهو إن الزوجة لموقف ما تحولت من
حياة عبث ولهو إلى حياة أخرى
طبقا لما التزمة مؤخرا من مبادئ
فالواضح عندها أن قيام الليل
أجدى وأنفع من تلبية أمور الزوجية
فالتزمت التشدد الموجود بقوة
الأن على الساحة الحياتية
في مجتمعنا المعاصر
هذا عن مجمل القصة
أما النهاية حتى وإن كان لنا دور كقراء لك في صنعه
فإنها لن تكون لها شأن أو دور في منحنى تسلسل الأحداث في قصتك
فبقد وقفت على الجرح
وحددت هدفك وحذرت من التضدد
فليس هناك نهاية تفيد أكثر مما كتبت
أعتقد أنك يفضل أن تكتفي
بما كتبت
تاركا نهاية مفتوحة للجميع
إلا أنها تعطي نتيجة واحدة
فشل هذه العلاقة بين الزوجين

تحياتي
ويا ريت متقطعش زيارتك

ضــى القمــر said...

أخى مصطفى

الأسلوب طبعا رائع جداا جداا جداا ..

ولكن ليست كل المتدينات هكذا .. بل غالبيتهن يعطون لأزواجهن كل الحب والمرح والحب والسعاده .

ولكن بما انك اخترت لهذه الزوجه ان تكون بهذا العنف النفسى . والتشدد الدينى الغريب ..

فمن رأيى أن الحل الطبيعى لها امران هما ..

أنه يبدأ بأسلوب آخر للأصلاح معها

وإن لم يكون .. فالأمر الطبيعى الآخر .. هو زواجه .

ولكن بما انك ترغب فى نهاية غير تقليديه
.
فأرى ان الطبيعى لها ان ترى ذريتها تنهار .. فهى من ابتعدت عن الجميع .

النهايه الطبيعيه هى ان تظل وحدها بعالمها التى صنعته لنفسها .. بين كتبها وحياته الخاصه وحدها .

ويذهب أبنائها مع والدهم بعيدين عن شبه الأم هذه .. فهى لا ترغب سوى فى التوحد بنفسها فقط ..بأسم الدين .

ربما يأثر بعدهم عنها فى شىء من صلاحها مع اهلها .

ولكن .. مادام كلا منا قال رأيه الشخصى لنهاية القصه ..

فأرى ان تختمها بنهايه مفتوحه أفضل .

فالدرس المأخود منها وضح .. بدون كتابة نهايه عقابيه لها .

ولك خالص تقديرى على جمال اسلوبك بالنثر .. عن جد تميزت بالتشويق يا اخى

تحيتى واحترامى لك :)

mostafa rayan said...

محمد ابراهيم
وانا ياعم منتظر النهايةالغير تقليدية الجامدة جدا منك

- خالد
يا ملاحظاتك يا خالد
اصل انت عارف اخوك دقي قوي في اللغة
تحياتي ليك يا جميل ودمت بخير

- مهرة
وانا كمان مش عارف
بس متهيالي الحل في صدمة كبيرة تفوقها ايه هي مش عارف
لو عندك حل ياريت تقوليلي
دمت بخير يا مهرة

- احمد حشمت
تحياتي ليك يا اخي ولرأيك الصائب
دمت بكل الود والحب

mostafa rayan said...

ضي القمر
ايه الكلام الجامد دة
بجد والله انا ماستحقش كلامك الحلو دة عني
اشكرك لذوقك
وبالنسبة للأقتراحك ان نجعل النهاية مفتوحة فهو حل قائم وقد رشحه اخي احمد حشمت ايضا
لك كل الود والتحية يا قمري الجميل

مولان said...

بص هو طبعا القصه جميله جدا

في نقطه لما قالها فين كتاب عذاب القبر فرحت

يبقي الحل انه هو بنفسه يدور في القران علي الدلائل اللي تثبت انه له حق عليها ومش يقولها كدا مباشرة لا يحسسا ان اهتمامتهم واحده

وتدريجيا يبدا يغير مفاهيمها شويه بشويه

لان حتي لو حسسها ان ممكن يروح منها هي مش هتبص لده لانه لما كان بيسيب البيت مش كانت بتهتم

«۩ AhMeD 3LaM۩» said...

الحل الامثل يخطفها ويديها حتة علقه سخنه
وبعد كده يرمي عليها يمين الطلاق
ومع نفسها بقي
ههههه
يا درش بجد انت بتتكلم عن مشكله في الواقع
مشكله احتماعيه
قد تنفع الحلول او تتصور انت وانا وغيرنا ان هذا الحل هوه الأمثل ولاكنه عند استخدامه
لا يكون هوه الحل الامثل
لذالك اختم انت بطريقتك الممتعه
او تختار اي حل من الحلول التي بالتعليقات
اصلها مش خيال علمي يا مان

صفـــــــاء said...

.
لا مش قصدى ان احلى حاجه هى اوحش حاجه
بس انت بجد ضمنتها زى الدومينو
مخلتش فيها اى منفذ
والنبى سايقه عليك حبيبك النبى
ان عرفت انت تعملها نهايه مناسبه قولى عليها
معلش يا درش بتأخر عليك بس انت عارف الظروف ... ميحوشنيش غير الشديد القوى يا اخى العزيز
.

alshared said...

حلوه يا معلم

بس تعرف لو هيا حتي تعرف شويه في الدين ماكنتش عملت كده خالص

والنهايه
خرج في الصباح مبكرا
مبكرا جدا علي غير العاده . أدار محرك السياره وأحتواه الطريق لم يكن يدري أن يذهب
ولكن وجده نفسه في المكان القديم
مكان لقائهما الأول
حدث نفسه
لم أعد أستطيع الأستمرار بهذا الحال
ما الذي يمنعني من التحرر من هذا العبء الثقيل
لماذا لا أفعل ملثما يفعل الجميع
اريها الجهة الأخري من ذاتي
لا أعترض علي التدين ولكن هذا ليس تدين ولست أعرف له أسما

أو ربما أتزوج
ولكن هل أستطيع ؟
هل يسمح لي قلبي بهذا؟
وأين قلبي الأن؟
.
.

غاب عن منزله
يوم
يومان
أسبوع
.
بدء البحث عنه
هي وجدته علي الشاطئ
.
.
قتيل الحب
.......................
ياريت النهايه دي تعجبك


تحياتي يا درش

mostafa rayan said...

مولان
منورة يا جارتي العزيزة
وكل سنة وانتي طيبة
بالنسبةلحلك فهو حل معقول بردو ممكن ينفذه
دمت بكل الخير يا مولان

- احمد علام
والله حل العلقة دةحل معقول قوي هي محتاجة لصدمة يمكن العلقة تفوقها وترجعلها دملغها اللي راحت منها
هههههه
دمت بكل الخير يا جميل وكل سنةوانت طيب وبخير

- صفاء
قمري الجميل
ازيك وكل سنة وانتي طيبة
بس لحد دلوقتي انا مش لاقي الحل وبسمع اقتراحتكم ودة شيء مفرحني قوي اننا نتشتركمع بعض في شئ
دمت بكل الخير يا صفاء وماتعتذريش لن البيت بيتك وانتي اكيد عارفة

- الشارد
حبيبي ازيك يا جميل وليه اخبارك
انت حتي في افكارك الواقعية دايما رومانسي
الحل رومانسي قوي مش عارف ينفع في زمانا دة ولا لاء لكنه حل قائم بردو
دمت بك بالخير يا جميل وكل سنةوانت طيب

رندا said...

كل سنة وانت طيب

عيد سعيد عليك وعلى كل اسرتك

يارب تكون بخير

عايش علي الهامش said...

ياه انا اتاخرت كثير بس ظروف
بقي اعمل ايه

جراتك في انتقاء الالفاظ هذه المره عاليه يارجل ومش عارف ايه حبك في الوردي والاحمر بس وماله كله بثوابه
عاوز نهايه مبتكره خليني افكر تحبها ساده ولا بالسك.....أقصد كوميديه ام دراميه
عاوزها دراميه خليها تموت واكتب الحساب وهي بتعاقب علي عصيانها لزوجها وخليهتا تتمني لو تعود لتفعل الصواب

عاوزها كوميديه خلي الراجل يقلب واحده ست علشان يرتاح زي محمود عبد العزيز

شكرا لك يا درش

mostafa rayan said...

راندا
وانتي طيبة وبكل صحة وخير
واعاده الله عليكي وعلينا جميعا بكل الخير

- عايش على الهامش
حبيبي كل سنة وانت طيب يا جميل
بص ياعم النهاية التراجيدي دي مش نافعة انت عرف اخوكمالوش في النكد كمان الحساب دة في الأخرة واحنا مالناش نتكلم فيه
اما انه يقلب ست فدي هتبقي نهايته هو انت عارف مكايد الستات في بعض
وبعدين العيال يبقي مين ابوهم ؟
ههههه
دمت بكل الخير يا اخي وكل سنة وانت طيب

mohamed ghalia said...

طيب أنا جاى أقول كل سنة وانت طيب أخويا الغالى
دمت بكل الود
تحياتى

klmat said...

اسلوبك جميل وشعرت انك بتحكى وقائع فعليهمش قصه . خير الأمور الوسط واحنا كبشر بنتأثر بالأحداث خصوصا وفاه شاب بتخلينا نفكر فى الآخره ولكن زوجها انسان وله احتياجات وقد حاول معهاومرت فتره.
اعتقد انك حاتلاقى نهايه بس ممكن اقترح انه
يطلب من احد المقربين لهم جدا ان يخبرها بالكذب انه سيتزوج بالفعل وهو يهتم بنفسه زياده ويتأخر فى الرجوع يخليها تقلق وتغير ربما تفيق
وان لم تفق ربما تكون لا تريد البقاء معه
لأن تصرفاتها مبالغ فيهافهى تهرب بوازغ دينى او لا تعى جوهر الدين .والله اعلم
ربنا يوفقك ويلهمك كل ماهو صواب
وكل سنه وانت طيب وسعيد

حاجات جوايا said...

ههههههههههههه
لا حول ولا قوة إلا بالله
الست دى غريبة بجد


اقترح عليك نهاية مأساوية شوية .. خليه يطلقها ويريح دماغه .. هى عاملة نفسها متدينة وهى مدعية اصلا .. لو كانت متدينة كانت عرفت ان طاعة الزوج من طاعة الله


سيبك منها بقى دى نرفزتنى
هههههههههههههه
كل سنة وانت طيب

عيد سعيد عليك وعلى أسرتك الكريمة بإذن الله

مررتلك تاج العيد .. منتظرة قدومك لاستلامه

سالى

«۩ AhMeD 3LaM۩» said...

انا جاي اقولك كل سنه وانت طيب يا جميل

صفـــــــاء said...

كل سنه وانتو طيبين وبالفرحه منورين
وعلى البلوج اسبوت دايما موجودين

mahasen saber said...

درشكل عيد وانتا بالف خير

واسرتك وكل من تحب بالف خير
وصحه وستر

المحارب المتيم said...

كل سنة وجميعكم بخير

كل سنة وجميعكم فى سعادة وهناء

كل سنة ونحن أوثق وأقرب

جمعنا الله معا على عرفات

تايه في وسط البلد said...

السلام عليكم
دائما متأخر وادخل الفصل مطرقا واجلس في المقعد الاخير!!ه

كيفك يا درش
طبعا كان الجزء الاول يبشر بفصل ثان اروع لكن لم اتخيل ان تصل فيه الحبكة لهذه الدرجة وانا عند كلمتي : لقد وصلنا
وبالنسبة للنهاية فانا اتساءل بصدق :ه
لم تبحث عن نهاية؟
ان ما كتبته فيه الكفاية جدا فقد عرضت اصل المشكلة وتفاصيلها بل ورأيك فيها ايضا ووجهت القارئ ايضا ليخرج بنفس الرأي

وفي مناقشة سابقة بيننا قلت ان من بين انواع القصص القصيرة نوع يعرض لحدث وكافة تفاصيله ويترك الانطباع والرأي والحكمة بين يدي القارئ

من رأيي ان تكتفي بهذا القدر وتهنأ بابداعك

كل سنة وانت طيب وادام الله عليك الصحة وراحة البال

kochia said...

(`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´)
♥*** happy feast ***♥
(¸.·'´ (¸.·'´*¤* `'·.¸) `'·.¸)

نهر الحب said...

عيد سعيد
وكل عيد اضحى وانت بخير
وان شاء الله العام القادم على عرفات متجمعين
عيد سعيد يارب العالمين

شهرزاد said...

قصة جامدة
أحييك جدا عليها وعلى اسلوبك الطريف الرائع

مش لاقية حل مناسب
ولكن ممكن هو يأثر عليها من أحدى صديقاتها أو أخواتها في المسجد
لترشدها إلى ضرورة إعطاء الزوج حقه
وللدين أيضا رأي في هذا الموضوع
فهي تكون ناشز بذلك
فممكن يكون الحل الهجر في المضاجع
ومن ثم الضرب غير المبرح

مش عارفة إذا كنت ساعدتك
والقرار الأخير لك

كل سنة وأنت طيب
تمناتي بقضاء عيد سعيد

kochia said...

(`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´)
♥*** happy feast ***♥
(¸.·'´ (¸.·'´*¤* `'·.¸) `'·.¸)

م/ الحسيني لزومي said...

تقبل الله منا ومنكم
وكل عام وانتم بخير

eNAS said...

كــل عــام وأنت بخيـــر :)

mostafa rayan said...

- محمد غالية
وانت طيب يا اخي وتقبل الله منا ومنكم

- كلمات
وانتي طيبة
واقتراحك وجيه جدا ومنطقي
دمت بكل الخير

- حاجات جوايا
وانتي طيبة وان شاء الله سأذهب للأستلامه

- احمد علام
وانت طيب يا جميل وتقبل الله منا ومنكم

- صفاء الجميلة جدا
وانت طيبة يا قمر
وتقبل الله منا ومنكم


- محاسن صابر
وانتي طيبة يا محاسن
وتقبل الله منا ومنكم

- عرفة الأسيوطي
تقبل الله منا ومنكم صالح العمل


- تايه في وسط البلد
انت يا جميل تيجي في اي وقت
انت حالة خاصة يا قمر
اقتراحك وجيه جدا فهو يعطي الحرية لكل قارئ ان يفكر كما يريد
كل سنة وانت طيب وتقبل الله منا ومنكم

- كيوشا
وانتي طيبة تقبل الله منا ومنكم

- نهر الحب
تقبل الله هذا الدعاء منك
لك كل التحية

- شهرزاد
تقبل الله منا ومنك صالح العمل
واقتراحك جميل ووجيه جدا
ولكن تعتقدي ممكن يأثر فيها
لك كل الحية والود

- كيوشا
وانتي طيبة وتقبل الله من اومنك صالح العمل

- م/ الحسيني لزومي
تقبل الله منا ومنك
كل عام وانت بخير

- ايناس
وانتي بخير وصحة وسعادة

Ahmed El-Agouz said...

انت رائع في اسلوبك بجد
بس انا مش عارف انت ليه راميت الموضوع علي تدين المراة فقط والله يا اخي اراه في كل الثقافات وكل المستويات تدينا وخلقا

المشكلة في التربية والمشاكل التي تتراكم خلال السنين لنري بعد ذلك السطح المتوتر الملئ بالامواج الغاضبة ولا نري القاع الملئ بلظلمات بعضها فوق بعض

بالنسبة للنهاية اعتقد ان زواجه من اخري لن تكون نهايه سيئة للدرجة وان كنت لا اتمني هذا ابدا
اخي اعتقد ان هذة المراة بلغت من العمر مما يجعل من الصعب معه التغير
وهو ايضا لا يمكن ان يتغير
يبقي ان اقول لك انهم يحصدون ما زرعوا طوال السنين
العجوز
ومتشكر علي سؤالك عني يا اخي والله انا كنت مش كويس الفترة اللي فاتت بس انا الحمد لله دلوقتي بتحسن

نور الدين said...
This comment has been removed by the author.
نور الدين said...
This comment has been removed by the author.
اقصوصه said...

كل عام وانتم بخير

نور الدين said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Desert cat said...

اعتقد ان حالها لا يختلف كثيرا عن حال من تترك زوجها بنار شهوته فلا يعرف كيف يصرفها اما بالخيانة او بالزواج من اخرى
تحياتى

mostafa rayan said...

افصوصة
وانتي بخير ادام الله عليك كل السعادة والود

- نور دين
مسحت تعليقك فكما قلت لا مرحبا بك هنا
وسيفك هذا حز به رقبتك انت اما انا فلا انت ولا مليون مثلك يستطيعون هز شعرة واحدة من رأسي
مرة اخري واخيرة لاتدخل هنا بعد الان

- قطةالصحراء
كل سنة وانتي طيبة ويارب دايا بصحة وعافية

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

هناك بعض الإعمال الفنية تظهر خلالها شخصيات عامة وبأسمائها الحقيقية

مثل حسين فهمي في فيلم "مافيا"لشريف عرفة

ويحيى الفخراني في فيلم "الصرخة" لمحمد النجار

وأعتقد أن تم إضافة مشهد للأحداث بحضور د. هبه قطب صاحبة برنامج "كلام كبير"

وبالتالي سيكون لحضورها دور بارز في تغير سير الأحداث وسيكون تحول مبرر ومقنع

-----------------
ده إقتراحي يا درش ... وإنت أدرى بأبعاد الشخصيات أكتر مني


وتقبل تحياتي
وليد