Tuesday, August 5, 2008

عندما انظر في المرآة

عندما انظر في المرآة اجد شابا يافعا وسيما له شعر ناعم وبشرة لامعة .. نابضة تخرج منها طاقة الحياه وكيف لا وهو مازال شابا في العشرينات في اخصب واجمل فترة في حياة الأنسان
ولكن عندما انظر إلي داخله اجد رجلا عجوزا عمره ألف عام .. رجلا كبيرا حزينا سحلته طاحونة الحياة.. رجل لحيته طويلة وشعره ابيض اجعد والحبيبات والتجاعيد تملأ وجهه
رجل زهد كل متع الحياة .. مل من كل شيئ و لم يعد يرغب في عمل شيء وليس له طموح إلا ان يخرج من هذه الدنيا على خير وفي اقرب وقت ..اتسال ما سر ذلك الأختلاف بين الداخل والخارج ولا اجد اجابة
حتي تلك القصص التي يقول عنها القراء انها جميلة و جذابه والذي يقرأ اول كلمة لا ينبث إلا ان يأتي بأخر القصة وقد يقرأها اكثر من مرة اجدها انا في كثير من الأحيان قصص ضعيفة جدا ومملة جدا ولا استطيع ان اكمل قرأة نصفها حتى .. اتسأل كيف يقول هؤلاء الناس هذا الكلام الجامد جدا عن هذا الهراء الذي اكتبه
اجد الأجابة الوحيدة لأنهم اشخاص طيبون ومحترمون فهم يجاملوني .. فقط يجاملوني
بل اتسأل في غضب اكثر كيف افكر في نشر هذه القصص في كتاب من الذي يقبل ان ينشرها ومن الذي سيدفع اموالا فيها
حقيقة لا اجد تفسير لهذه الحالة التي امر بها ولا اجابة لهذه التساؤلات ولا اعرف هل هذه الكلمات صواب ام خطأ ولكن هذا ما اشعربه
ملحوظة
أرجو من اصدقائي ألا يغضبون مني بسبب هذه التدوينة فهي فقط مجرد تنفيث عن ما اشعر به الأن

19 comments:

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" said...

السلام عليكم
ايه يا مصطفى
كمان ثائر على نفسك
ليه كدة بتجلدها ليه؟؟؟
هون يا اخي فلابد من فجر قادم باذن الله سألت نفسي كام مرة كذا حد
هو اللي بيتكتب دة حلو وجامد زي الناس ما بتقول امال انا ليه حاسة ان لسة ما اتقالش ولا انكتب حاجة جامدة كان رد اكتر من حد لاني ببحث دوما عن الافضل والاحسن
لكن بالنسبة لي عللى الاقل لما بقول على حاجة جامدة يبقى لازم تبقى جامدة
ههههههههه
اجمد كدة ويلا اكمل ابداعاتك
تحياتي

كاميليا said...

السلام عليكم

ازيك يا مصطفى؟

كثيرا ما نكتب ونشعر ان ما نكتبه شيئا مميزا وجميلا .. بل وكلما قرأناه نشعر بالسعادة .. ثم يأتينا وقت نرى أن ماكتبنا أصبح كثيرا .. محزونا .. وكنا نتمنى أن يطير الى كل القلوب والعقول .. فيتحول شعورنا كما تتحدث.

ما تكتبه ليس هراء .. ولم لك كل هؤلاء القراء .. ولما تتمتع بين الجميع بالحب والتقدير؟؟

حتى تدوينتك هذه فى حد ذاتها نوعا جميلا من الأدب .. أنها قرأتها على أنها مقطوعة بعزف قلم جميل.

أتمنى أن أسمع عنك كل الخير يارب

كل الود لأجمل أخ

تحياتى واحترامى لك
ولقلمك

مصــــري..!! said...

أخي مصطفي

يعني أغيب أغيب وارجع الاقيك بتجلد نفسك
ليه كده يا أخي

احنا بنقولك كمل
ولو انت مصر انك مش حلو زي ما احنا بنقول.
فاهنضحك عليك ونقولك كمل وكل شئ بيجي بالتدريب.

اجمد كده وخليك صلب.
ربنا وفقك يا أخي الكريم.

تحياتي
أسامة

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

درشاوي صاحب الاسلوب المميز والمتفرد بيه
جميلة اللحظة دي مع الذات واحساسك ده طبيعي جدا واحساس اي مبدع في مجاله دايما شايف عمله ليس كما ينبغي ولو وصل ان عمله هايل وكويس يبقى مش طبيعي لان دايما في بكرة ودايما في جديد يقدر يضيفه إن شاء الله
واحب اهنيك على نعمة انت شايفها نقمة
وهي النفس اللوامة ودي حاجة نحمد ربنا عليها وان شاء الله بكرة هيكون افضل

واجمل حاجة عندنا حكمنا وامثلنا المليانة بالتفاؤل والحمد لله احنا احسن من بلاد كتيررررر

خد عندك يا سيدي

خليها على الله
بكرة تفرج من عنده
مين عارف بكرة فيه ايه
اللهم اجعله خير

بسسس بقى احسن باين عليا
نسيتهم انت لو افتكرت حاجة
كمان ابقى فكرني

سلام يا صاحبي ومستني بوست جديد يكسر الدنيا
عارف يا مصطفى بعد الموود ده ممكن تكتب حاجة جامدة اووووي
صدقني استثمر اللحظة دي وعيش مع قلمك وسيب نفسك

وانا مستني جديدك

اخوك
وليد

رئـــــيسـة حزب الأحلام said...

الاحساس دة بيجيلى كتير ودلوقت كمان
وساعات ببقى عايزة اقفل المدونه بس انا دلوقتى بقول بلاش احول كلامى فى كتاب لان دة مش من اولويات المدونه
فكفايه على المدونه انها تخرج الكلام اللى جوايا فبرجع تانى لصوابى
وبجد انا اهم حاجة باخدها من المدونه انى اخرج اللى جوايا ولا يهم الشهرة او انها تتحول لكتاب او او
ولكنه طموح جميل ولكن لا اعلق نفسى به
تحياتى

mostafa rayan said...

اخواني الكرام
اشكركم جدا على ردودكم المشجعة وبجد انا بحاول اخرج من المود دة لأني بطبعي لا اميل للنكد ولا الحزن ويمكن تلاحظو دة في القصص لكن زي ماقولتلكو هي حالة كدة وهتروح لحالها
وان شاء الله القصص تنزل وتكسر الدنيا ونعمل اكتر من حفلة توقيع وانتو تحضرو وتشتروها وماتحسوش انكم رميتوافلسوكم في شيئ غير مفيد
ربنا يخليكو ليا

FaceMoon said...

كلنا بنحس احساسك دة يامصطفى بس حاول تخرج من حالتك بسرعة
وعلى فكرة عمر ما فى انسان حيشوف الحلو اللى فيه دايما بيبقى مش شايف نفسة كويس والاخرين اللى بيشوفوة هما اللى بيحكموة عليه
وانت كتاباتك كل الناس اجمعت انها كويسة كفاية انك بتكتب معلومات جديدة وقصص جديدة انا اول مرة اسمع عنها دايما الانسان بيبقى قاسى على نفسة ومش بيعرف قيمة نفسة بس الناس التانية عارفة
يارب مش تقول عليا بجامل فى كلامى بس انا عايزاك تخرج من الحالة دى بسرعة وترجع مصطفى اللى كلنا بنستناة
تحياتى وتقديرى

momken said...

مالك يا درش قلقتنا عليك
اطلع ياعم من الحاله دى بسرعه
الاحاسيس دى بتيجى وتروح
والحرفنه اننا نتخطها
ولا نجعلها تبنى اعشاشا فى عقولنا

عاوز اشوف بوست جديد بسرعه غير ده خالص

تحياتى

رصيف نمره خمســــــه said...

كل انسان بيشعر بنفس الشعور ده فى وقت من الاوقات لانه يطلب من نفسه اكثر من احتمالها

يارب تبقة بالف خير ومتطولش فى الغياب وتتكلم وتلطع اللى جواك يامبدع

وبعدين انت بتقول مجاملات محدش مجبر انه يجاملك عشان لو محبتش اى حاجة بالتاكيد مقولش رأى اصلا

حاول تدى ذاتك وتعرف قدرها ارجوك

دمت بالف خير

النجمة الصامدة said...

سيدي

لو رضي الواحد منا عن نفسه لهلك

ولكن

فرق

بين اللوم

والجلد

:)

دمت طيبا

دعاء مواجهات said...

مصطفى

عادى جدا ع فكرة اللى انت حاسس بية دة الوقتى

كلنا بنمر بمراحل مش بنطيق فيها نفسنا ولا افعالنا ولا كلامنا حتى لو اعجب الآخرين

حالتك دى حالة من النقمة ع الذات وهى حالة طبيعية

وع فكرة محدش يقدر يجامل حد ع طوول الخط

انت حد جميل بجد

ربنا يعينك

وترجعلنا زى ما كنت واحسن كماان

منتظرااك..

كلمــــــــــــــــة حـــــــق said...

السلام عليكم

انا بقالى مدة كبيرة جدا بعيدة عن عالم المدونات نهائيا ودة بسبب امور تقنية الشاشة اتحرقت وحاجات غلايبة كدة المهم


الواحد دايما ما بيقدرش اللى فى ادية دايما بيشوف للى بعيد عنة حتى لو اللى معاة احسن مليون مرة عارف انت لو بس جربت تسيب قلمك وورقتك وساعتها بقى هتحس بقيمة قلمك حتى لو كان رصاص وسنة مكسور كمان المهم انة بيعبر عنك يا اخى

فكر فكر فكر وغير شوية روتين حياتك جرب تكتب بقلم جاف مثلا قصدى تثبت
الحقائق جواك

ربنا معاااااااااك

تايه في وسط البلد said...

مصطفي ريان


اولا
هذه حالة من لا نصف اخر له وسيستمر الي ان تجده ساعتها لن تجرؤ علي قولة الخروج من هذه الدنيا..من حلاوتها


ثانيا
انا لا استطيع الا ان اتحدث عن نفسي وعن نفسي سأقول انني لا اتي الي مدونتك لاني اتوقع ان اقرأ ليوسف ادريس مثلا ولكن بصراحة شديدة - والزعل مرفوع من بيننا من زمان -لاني استمتع بفكر شاب عادي يحب شيئا ويجاهد لكي يبدع فيه فيسمو ويعلو
انا اتمتع بكلماتك وجملك - الجيدة في بعض الاحيان والعادية في احيان اخري - لا لشئ الا انها مثال حي لجهاد انسان نبيل النفس لكي يسمو
هل تري هذا شيئا هينا؟


ثالثا
انا اعترض دوما علي ربط الابداع باعتراف الناس به ولكن الابداع لابد ان يكون مرتبطا بمقاصده
يعني مثلا لو انت موصلتش لنشر القصص دي و لا عملت حفل توقيع لكن واحد قالك ان كلامك غير لي حياتي واني بقيت انسان كويس
مش ساعتها المفروض هيكون ابداعك من اغلي الاشياء في الدنيا؟

ردي وردود الناس التانية يا مصطفي بتطلب منك انك تكون مع الناس

تحياتي

حاجات جوايا said...

الحقيقة مش لوحدك اللى بتمر بالمشاعر دى
كلنا بنمر بيها وانا على سبيل الخصوص
فيه حاجات بتكتبها وتحس انها اقل م اللى انت عايزه وتعجب الناس جدا
وحاجات تبذل فيها وقت وجهد وتحس انها مهمة ورد فعل الناس بيكون بسيط ومتناثر واعتقد ان ده ممكن يحبط اكثر
وده لاحظته خصوصا فى المنتديات

ياريت متقللش من قيمة نفسك
فلو لم تكن لكتاباتك قيمة مكنش هيبقالك قراء و زوار وباحثين عن جديدك باستمرار

اقتل هذا الشيخ الذى يسكنك بهرمه ولا ترث منه سوى الحكمة

وهات ((جنرال)) ولمع المرايه عشان الشاب اليافع الوسيم يبان اكتر ويلمع
ويطغى على اى انكسار بداخلك


والقطنة مبتكدبش


كل التحية والاحترام

سالى

safaa said...

اهلا وسهلا بك فى عالمى
حكم عقبال املتك انا اليومين دول فى فترتى السوداء
وبما انى سبقتك الى هذة الفترة فيحق لى بتولى الرئاسه ومش عشان انت راجل يعنى وبعدين انا اكبر منك يعنى يحق ليا الحكم
ومقدرش كمان اقولك اعمل زى وتوقف عن التدوين واعلن اغلاق المدونه عشان كل بنى ادم ادرى بحالته النفسيه
لكن اللى اقدر اقوله لك
انى لا اتمتع بحس المجامله على الاطلاق
ودة اصلا مكرةناس كتير فيا لا بعرف اجامل ولا انافق يعنى لما اقولك ان شئ ما انت كتبته حلو او جيد او مبدع فثق على الاقل ان شخص واحد عجبه كتاباتك
وبما انى مش الشخص الوحيد اللى معجب بكتابات ليك وفيه اخرين افترض على الاقل ان ربعهم بيصدقك القول يبقى انت اكيد بتكتب كويس
حاول تخرج نفسك من الحاله دى انت متعرفش اللى بيدخلها بيجراله ايه
اتمنى ليك كل خير وحاله عقليه ممتازة
ومتنساش اننا اصحاب بجد ويهمنى امرك سلام

مدحت محمد said...

مش عارف اقلك ايه بصراحة

لانى بمر بنفس حالتك دى

ضى القمر said...

أخى مصطفى

تمر بنا احيانا لحظات احباط والم داخلى .. لكن صدقنى عد لنفسك مرة أخرى ولا تترك نفسك كثيرا لهذه الحاله ..
لأنها لن تضر إلا نفسك بها ..

وتأكد ان التعليقات الجيده التى تصلك لا تأتى إلا عن رقى ما تكتب وليس لطيب اخلاق قرائك فقط ..

ولكن ثق بنفسك ووبقدراتك ..

فما اجمل حياتنا إذا عشناها بثقه فى انفسنا أولا ..

وتحيتى لك ايتها الرقى فكرا وقلما

عايزه اتطق و said...

انا كنت سايبه تعليق طويل عن رباعياتك هنا راح فينننننن انا عايزه تعليقى ..بس بما انه مش موجود هقولك ايه رباعياتك جميله وفى انتظار المزيد والمزيد..

*الخاتــــIraqi Ladyـــووون* said...

تصدق شعور الكبر هذا نفس شعوري؟؟
أما بالنسبة لإبداعاتك فالحقيقة لسة ما قرأت شي لكي أحكم..

بالنسبة لتعليقك على مدونتي، حاولت أرد عليك لكن ما نفعش.
حبيت أقولك أنا أتكلم عن واقع بغض النظر عن اتفاقي أو اختلافي معه، رمضان فعلاً صار شهر تتسابق فيه الفضائيات لعرض المسلسلات، و لكن في تدوينتي لم يكن هذا الموضوع هو ما أناقشه أساساً
و بعدين يا سيدي هو وين الوقت؟؟ آني ما اعرف إيدي من رجلي و لا عندي وقت أساساً أشوف تلفزيون لا مسلسل و لا غيره..

تقبل تحياتي