Tuesday, February 2, 2010

الرئيس السابق يوقع على اعترافاته في معرض الكتاب السبت القادم

"الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات"
ازيكو يا احلى صحاب في الدنيا يارب تكون جميعا بخير وفي احسن صحه وحال
ان شاء الله يا جماعه يوم السبت القادم6-2-2010 سوف تقام حفله التوقيع الثانيه لمجموعتى القصصيه (اعترافات رئيس سابق) بمعرض الكتاب في جناح دار اكتب بصاله 3 علوى الساعه الرابعه عصرا.
ومن المعروف ان الحفله الاولى كانت بمكتبه البلد وحضرها عدد كبير من الكتاب والمدونين الشباب وكان على رأس الحضور الكاتب الكبير مكاوي سعيد الذي اثنى كثيرا على الكتاب وعلى لغه الحوار .. اصدقائي سأنتظركم بكل محبه ولهفه لمعرفه رأيكم في الكتاب وللأجابه على جميع اسئلتكم عنه ولأخذ الصور التذكاريه معا
وبهذه المناسبه ادعوكم لقراءه قصه ( حدث في سيتى ستارز) وفي انتظار رأيكم عنها.. ولكم جميعا خالص محبتى ومودتي.
عاكست ابنت الحلوة وانا ماشي مع أصحابي
قالتلي لو عاحباك تعال ودق بابي
سكت أنا ماعرفتش أقولها إيه
ومن ساعتها ماعاكستش بنات تاني ،،
" بقولك خليها سنيما بدل حوار سيتى ستارز ده "
" ياعم بقولك مخنوق وعايز أظبط "
" أوك هاقبلك 8 ".
وقابلت صديقي في ذلك المبنى الفخم الذي تشعر نحو كل أرجائه بالانبهار .. تمشينا بعض الوقت في أدواره . وعاكسنا ما تيسر من الفتيات ، ثم جلسنا على إحدى الكافيهات . ولكني لاحظت أن فتيات سيتـي ستارز يشبهونه تماما .. فمثلما هو مبنى أوربي على أرض مصرية .. كذلك فتياته يـعِـشن بداخله بنفس الطريقة .. جئـنَ جميعهنَّ وقد قررن التحرر من كل القيود .. وربما - بل أكيد- أنهنَّ جـئـن أيـضا ليمتعنـنا بأنفسهنَّ . شعرت بالانجذاب نحو تلك الفتاة التي مرت أمامنا هي وصديقتها ..
قد لا تكون هي الأجمل ولكن هي التي خطفت قلبي .. حتي إنني – وعلى غير العادة - تركت النسكافيه وقمت وراءها مثل المـُـنَـوَّم مغناطيسيا.
بعد فاصل من كلمات الغزل باغتـتني وهي تلتفت إليَّ :
" للدرجة دي عجبتك ؟".
" طبعا وأكتر كمان".
"خلاص تعالَ اخطبني من أهلي".
ردت صديقتها في غضب مندهش وهي تمسك يدها لتدير وجهها وترحل:
"رانيا انتي بتقولي إيه ؟ ".
نزعت يدها و أكملت في إصرار:
"استني يا غادة ".
ثم التفتت إليَّ و أكملت :
" دلوقتي انت عرفت اسمي .. انت اسمك إيه ؟ ".
كان حالي في هذه اللحظات مثل من ألقوه فجأة في نهر ماء مثلج .. وجدتني فقط أرد باستسلام على أسئـلتها ، وعلى وجهي كل علامات الاندهاش .
" رامي " .
"عندك كام سنة ؟ ".
" 28 ".
"خريج إيه ؟ ".
" تجارة ".
" وبتشتغل فين ؟ "
" محاسب في شركة أدوية ".
" جميل ، وأنا عندي 24 سنة ، وخريجة آداب إنجليزي .. متهيألي مناسبين لبعض في السن ، والتعليم .. قولت إيه تاخد عنوان أهلي ؟ ".
حاولت أن ألملم شتاتي و أنا أرد:
" بصراحة أنا مش مستعد للجواز دلوقتي"
لا أظنني يمكن أن أنسى نظرة عينيها وملامحها وهي تزأر في وجهي :
" ماعندكش استعداد للجواز لكن عندك استعداد تعاكس بنات الناس ".
لا أعرف حتى الآن كيف مرت هذه اللحظات عليَّ .. الناس مجتمعون حولنا يتابعون في اندهاش .. حتى الباعة والمشترون تركوا المحلات وخرجوا، وصديقي بجواري غارق في الضحك ، وأنا لا أستطيع مشاركته، ولا أستطيع أن أطلب منه أن يكف .. كل ما استطعته أنني طلبت منه أن نرحل الآن.
بعدها بأسبوع وجدته يتصل بي :
"بقولك .. إيه رأيك نروح النهارده نظبط في أركديا ؟ ".
رددت في إصرار :
" لا يا عم توبة مش هعاكس بنات تاني "

12 comments:

أبو حميد said...

شوف يا نجم
أنا روحت معرض الكتاب يوم السبت واشتريت كتب كتير ماعدا كتلبك انت والصباغ وغادة
أنا جاى يوم السبت ولازم أخد توقيعك على الكتاب ماشى يا مصطفى؟

dr.lecter said...

هاجيبلك مخصوص وبعد كده نطلع علي حفله الصباغ

صفــــــاء said...

مبروك مبروك مبروك
فرحانه جدااااا
وان شاء الله اكون اول القادمين والمهنئين

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...

قرأت القصة دي قبل كده
جميلة يا درش


ربنا يوفقك يا درش
وإن شاء الله حفل التوقيع يكون ناجح

كان نفسي أكون موجود ,, لكن عندي شغل السبت

إنت شخصية هايلة يا درش على فكرة
من قريب أحسن كثير

mostafa rayan said...

ابو حميد
قشطه عليك يا نجم
ان شاء الله هنتظر مجئيك ويارب الكتاب يعجبك
لك كل المحبه والود يا اخى العزيز


- dr.lecter
الله يخليك يا جميل والله كلامك ده مفرحنى قوي
هنتظرك ويارب تكون بخير وفي احسن صحه وحال


- صفاء جلال
صديقتى العزيزة جدا
الله يخليكي يا صفاء وطبعا مش محتاج اقولك قد ايه مجئيك هيفرحنى وينورنى
لك كل التحيه يا صديقتى الغاليه

- د. ياسر عمر
اخى وصديقى العزيز الله يكرمك يا جميل
ويارب الكتاب كله يعجبك
لك كل التحيه والود يا اخى الفاضل

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
نهــــــــــار said...

السلام عليكم...
بالتوفيق في معرض الكتاب ...
...
في أمان الله

mostafa rayan said...

مجهول
هذه اول واخر مرة تدخل هنا لن اسمح لك ان تغلط في اي احد هنا فالذي تتحدث عنهم من اشرف المدونين وافضلهم
لا تتدخل هنا مرة اخرى هذا امر وليس طلب

- نهار
الله يوفقك يا نهار ويكتبلك كل الخير

هي وظروفها said...

درش يا درش

الف مبروك يا درش وربنا يوفقك

واد يا مصطفي فيه حاجه ساقعه ولا هنقضيها ناشفه ها

اقولك هجيب لتر احتياطي عشان الزمله انا برده كريم

يارب يا مصطفي نشوفك خيري شلبي كده يا اجمل رئيس سابق

mostafa rayan said...

هي وظروفها
الله يخليك يا وليد يا جميل وانت يا عم تنور وتشرف
بس هي شكلها هتبقي اسامه انور عكاشه مش سكه عمنا خيري شلبي
ربنا يقدر الخير في كل الاحوال
تحياتى لك يا اخى ودمت بكل الخير

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

الف مبروك يا درش

وإن شاء الله بالتوفيق

أنت والصباغ


ربنا يوفقك للخير يا مصطفى

اخوك
وليد

dramaqueen said...

حلوة اوى اوى
بالتوفيق دايما والف مبروك