Thursday, April 15, 2010

عن لقاء القمة

تحديث بعد المبارة
مبروك على الزمالك ابن الاهلى اللي بث الروح في جسد ميت
_______________
غدا الجمعه يمثل يوما استثنائيا في حياة الشارع المصري. يوما نظل نتتظره,ونحكي
عنه اياما وشهورا بعده, ونستعد له قبل مجيئه بفترة طويلة ..اظنكم عرفتم مقصدي فعن مبارة القمة اتحدث .. في رؤيتى للمبارة اظن ان دوافع النادي الاهلى ستكون اكثر للفوز لحسم الدوري إلا ان الزمالك بالتأكيد لن يكون -وبخلاف العادة صيدا سهلا- هذه المرة فحسام حسن يرغب ان يثبت للجميع وخاصة ادارة النادي الاهلى الذي يشعر انها ظلته ولم تعطه حقه انه قادر على الفوز, ومثله لاعبي الزمالك يرغبون في مصالحة جماهيرهم بتحقيق فوز لم يتحقق منذ سنين على غريمهم التقليدي, وسيبذلون قصارى جهدهم خاصة انهم ليس لديهم الأن ما يخسروه بعد هزيمه مبارة الحرس وتعادل الطلائع. تبدو هذه المبارة ايضا استثنائية فطرفى التدريب فيها ومنذ فترة طوية مدربين مصريين تحت الخمسين اي انهم في عرف مهنة التدريب مازلو شبابا -وهم كذلك-.
يعقد الكثيرون مقارنة بين الحسامين البدري وحسن, ولكن اظن أن مهمة الأول كانت اصعب بكثير.. فقد استلم المهمة بعد أن ترك له مانويل جوزيه تركة صعبه, ومشاكل كثيرة في الفريق عجز كابرال عن حلها, وادرك صعوبتها فرحل بعد أيام معدودة ليصبح البدرى وحيدا امام تلال المشاكل هذه.. لاعيبة مجهدة, ومصابة, ولاعيبة ناقمه من كثرة ركنة الدكه, ومتوسط اعمار مرتفع, ومطالبة بحتمية تجديد شباب الفريق, وفوق كل ذلك يجب ان يحافظ على القمة. كان بأمكان البدرى أن يلجأ للحل الأسهل وهو شراء الاعبين ولكنه لجأ للأولاد النادي.. اعطاهم فرصتهم ولم يخذلوه هم, وهذا هو الفرق بين المدرب الوطنى والاجنبي. واصبح الأهلى يمتلك مجموعة متجانسة من الخبرات والشباب, تبدو النتائج ضعيفة, والاداء مهزوز, وهناك مشاكل في خطوط الفريق, ولكن كل هذه المشاكل يمكن أن تحل عندما يثبت هؤلاء الشباب اقدامهم, ويأخذون كامل الثقة في أنفسهم
لا يجب أن نحكم على تجربة البدري من خلال هذا الموسم ولكن نحكم عليها من خلال الموسم القادم, فهذا موسم الزرع والقادم هو الحصاد, ولذلك يجب على ادارة الأهلى أن تجدد له الموسم القادم لأنه من الظلم البين ان يجنى غيره تعبه.
على الجانب الأخر لا احد ينكر مجهود حسام حسن مع الزمالك, ولكن مجهود حسام كان اساسا مجهودا نفسيا لرفع معنويات الفريق, وبث روح الحماس والثقه فيهم. حسام ايضا لم يكن مطلوبا منه تحقيق بطولة أو حتى المنافسة عليها, ولذلك كانت اعصابه اهدأ في التعامل مع الاعبين, كذلك لم يكن عليه أي ضغط جماهيري فهم يعلمون تماما أن احوال فريقهم لن تنصلح إلا مع مدرب مثل حسام حسن, وكانو يعلمون ايضا مدى تدهور الفريق, وأن الاصلاح لن يتم بين يوم وليلة ويجب عليهم أن يصبروا, ولذلك عندما خسر الزمالك أمام الحرس في الدور الأول لم تغضب الجماهير على العكس فرحت وهللت لأنها وجدت أن الروح بعثت من جديد في لاعبين كانواشباه ميتين.
اخيرا اتمنى لقاءا ممتعا ولكن بالطبع اتمنى فوز الاهلى وان نحتفل بالدرع الجمعة

12 comments:

AHMED SAMIR said...

ان شاء الله ماتش الستة يتكرر بكرة باذن الله

هي وظروفها said...

حبيبي الدرش

يا معلم مع اني اهلاوي ابا عن جد الا ان نفسي الزمالك يكسب ويكسر الاحتكار عللها تكون بادره خير والتغيير يعم ارجاء البلد ومقدما مبروووووووووووووووووك للزمالك

mostafa rayan said...

احمد
ان شاء الله يا جميل

وليد
انت متاكد انك اهلاوي؟

همس الاحباب said...

هههههههههههه
ربنا يكرم المجتهد وصاحب الجهد والعرق فى الملعب
مع تمنياتى بفوز الاهلى طبعا
ولكن الزمالك مع حسام حسن بقى شكل تانى
ربنا يوفق الجميع
تحياتى

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

الحمد لله الماتش خلص من وقت قليل

وكان ماتش كويس مش بطال بصراحة

وافتكر إن الزمالك لعب فعلا ماتش كويس

إلا أنه مؤكد خسر فرصة ذهبية للفوز على الأهلي

لأن الأهلي لما يكون في أسوء حالاته ويقدر كل مرة بعد ما يتقدم الزمالك
يرجع للماتش و3 مرات متتالية

افتكر ده دليل قوي جدا على إن عزيمة الأهلي لا تُفل

وده ما يميز النادي الأهلي

ودي الروح اللي بيحاول حسام حسن ينقلها للزمالك

لأنهم يفتقدوا الروح دي بشكل عام

وأفتكر بالشكل ده
وبناء على الشرح اللي انت شرحته لملامح فرقة الأهلي السنة دي
سواء من تجديد دماء الفريق
ومعروف أن مرحلة الإحلال والتبديل
لا بد أن تفقد خلالها بطولة أو أكثر وربما تشتغرق عام او أكثر
بالإضافة للتغيير ده
كان كمان تعديل طريقة اللعب من 352 لطريقة 442 يعني بصراحة حسام البدري

لما يمر بمرحلة تجديد دماء الفريق وتغيير طريقة اللعب
ويفوز بالدوري وبفارق 9 نقط عن أقرب منافسيه

ده كده يبقى عداه العيب وقزززززززح

وهاردلك للزمالكاوية على إنهم ضيعوا فرصة ذهبية لفوز على بطل الدوري

تحياتي يا درش

mostafa rayan said...

تعليق بعد المبارة
*********
خالد
ربنا اكرمهم يا جميل وادو مبارة جميلة

وليد
انا كنت لسة عايز اعمل تحديث اكتب فيه مبروك على الزمالك ابن الاهلى اللي بث الروح في جسد ميت
كلامك صح البدري عداه العيب وقزح لان فترة التجديد والاحلال دي عادة بتاخد اكتر من موسم هو عمل فريق جديد من غير ما يكلف خزنة النادي مليم واحد تخيل لو كان جوزيه مكانه كان ايه الموقف طبعا كان هيشتري غير كمان انه لما لاحظ المشاكل اللي بدأت في الفريق انسحب ورفض تجديد العقد وبعد امم افريقيا نهي عقده مع انجولا ولا احد يعم عنه شيئ الان
طبعا حسام البدري بالمقاييس دي بطل ويستحق تمثال كمان والمفروض زي ماقلت يتجدد له
لك كل محبتى وودي يا اخي

كيــــــــــــارا said...
This comment has been removed by the author.
كيــــــــــــارا said...

كان حتته ماتش تحفففففففففففه

mostafa rayan said...

كيارا
والله يا بنت منطقتى انت اللي حتت بنت
زي العسل
تحياتى ليكي يا بنت منطقتى

نور الدين said...

بس انا معرفتش يادرش انت اهلاوى ولا زملكاوى
على كل انا اخالف اخى وحبيبى وصديقى وليد فالاهلى تعادل بمجهود فردى من متعب وكان تائها طوال الماتش
والزمالك قدم مبارة اثبت فيها أنه ليس فقط نداً للاهلى بل وفرس للرهان على السنوات القادمة
تحياتى لك ياصديقى وموعدنا كأس مصر
وموعدنا بردو على زهرة البستان عشان وحشتى


اخوك
....
نورالدين محمود

mostafa rayan said...

نور
انا مختلف مع اختلافك مع وليد
الزمالك يمكن ان يكون فرس رهان فقط لو بقى حسام معه اما الاهلى فهو البطل دائما وزي ماقلت الاهلى بيعمل فريق جديد وان شاء الله يكون فريق قوي في الموسم الجاي
طبعا انت دلوقتى اتاكدت انى اهلاوي
بس انت ماقلتلناش انت بتشجع مين ؟ في كل الاحوال انت صاحبى الجمل اللي بعتز بصداقته
وانا ياعم منتظر مكالمتك علشان نتقابل.. زهرة البسنان البورصه اي مكان بس اشوفك
لك لك المحبة يا اخي

شريهان said...

فيما بعد الماتش
كانت قمة محتلفة

وجميلة الكل اشاد بيها بس الحقيقة مع احترامى للاستاذ المعلق هنا معقولة روحه الرياضية عالية اوى كده ياريت كان الزمالك فاززززززززز