Thursday, August 27, 2009

رساله إلى يوسف ادريس

ازيك يا عم يوسف يا ادريس .. كل سنه وانت طيب .. رمضان كريم
ايه اخبارك .. واخبار الحياه معاك ..
انا عارف انك دلوقتى فى مكان جميل قوي قاعد بتابع بكل فرحه حركه الكتابه الجديده وانك واقف مع العيال الجديده اللي بتحفر فى الصخر علشان تكون لها اسم فى مجال الكتابه .. انت عارف كل ظروفهم وانهم لوحدهم وان كل الكبار راحوا وماحدش واقف جنبهم .. هما بس اللي واقفين جنب بعض بياخدو بإيد بعض ..
انا عارف انك بتشجعهم وبتتدعيلهم .. ولأنى كاتب جديد زي مانت عارف فانت كان لك عندي كلمتين احب تقرأهم .. قايلهملك فى القصيده دي انت عارف بقى محسوبك شاعر كمان .. ياريت تقرأهم كويس لأنهم مهمين قوي

يا ايها الرجل الساكن بداخلى
والمسمى يوسف ادريس : من فضلك اخرج
ماينفعش كل ماجي اكتب قصه ألاقيك طالعلى
ماينفعش كل ما اجي امسك فكره ألاقيك فى وشي
انا عايز اكتب قصصى بنفسي
عايز افرض اسلوبي على شغلي
عايز ابقى انا
واظن ده من حقي
وانت من قلب الورق بلاقيك بتخرجلي
واكم من فكره عبقريه سيبتها
لأنى لاقيتك انت اللى كتبتها
صحيح انا ماعرفكش من زمان
وانشغلت قبلك بالسحار وبطه
واحمد عبد الحليم عبد الله وبمحفوظ وباحسان
لكن انت اول ماشوفتك جننتنى
سكنت قلبى وخطفت عقلى
وعلشان كده بطلب منك انك تسيبنى
خلتنى حتى مش عارف اقرأ لولاد جيلى
وادفع دم قلبى فى كتب وتتركن على الرف
وانت وحدك اللي تبات فى حضن سريري
وانشغل بيك فى النهار
واسهر معاك طول ليلي
ومش سر اقولك ان انا مبهور
ببيت من لحم وبقصه لي لي
وان كنت سيبتك تترك بصمتك
على مجموعتى الاولى
فانا مش هسيبك طول الوقت
انا عايز اكتب روايه يا عم الحاج
وعايز احس ن انا اللى كاتبها مش انت
فبعد اذنك ابعد شويه
خلى الغرام مابينا دلوقتي من بعيد لبعيد
اعمل نفسك مش عارفنى وانا كمان هعمل عبيط
واوعدك اني اول ماخلص هبعتهالك على البيت ..
هبعتهالك على الميل ...
هجيلك الاهرام واشرب معاك الشاي
وهنقعد نتناقش فيها وقت طويل
بس سيبنى انتهي منها
سيبنى احس ان انا اللي كاتبها
ابسط حقوقي اني احس انها بطريقتي
وان انا اللي كاتبها
عاجبك كده ؟ خلتنى اقول نفس الكلام مرتين
وانت عارف ياعم الحاج إنه خطأ شعري كبير
واه من عنيك اللي بتقول كلام كبير
اللي فيها شقاوة الاطفال
وحكمه السنين
اه من نظرتك اللي بتوحي بألف فكره
وبتنور مليون قنديل
وشعرك المسبسب كما الواد حسين فهمي
وزوزو بتغني له يا واد يا تقيل
واه يا كبير
بعترفلك انك شاعر القصه القصيره
واني طفل صغير
بس من حق الصغير يكبر
من حقه يطير بعيد ويفرد الجناحين
وانا نفسي اطير
من غير مساعده منك ولا ملاحيظ
نفسي اغلط واتعلم من اخطائي
وان شالله حتى اقع على جدور رقبتي
وتتكسر الجناحين
بس يبقي اسمي حاولت
ومره وراء التانيه هعرف الغلط
واعرف طريق الصح منين
طولت عليك انا عارف .. بس ايه يعني
مانت ياما اخدت كتير من وقتي
فايه يعنى لما اقولك على طلبي
في صفحتين تلاته ولا حتى كانو عشرين
دي نقطه مبدأ
مسأله حياه او موت
ده الامر بجد خطير
بس تعرف .. انا مش عارف
انا ايه اللي خلانى احبك انت من دون التانين
وتبقى عندي حاجه كبيره
وابنيلك جوايا تمثال عظيم
لو كنت تعرف لو سمحت تقولي
وتبقى عملت فيا جميله .. وريحتلي قلبي
لا لا ماتقولش دلوقتي
خلى الرد ده لبعدين
ومن النهارده لو لاقتنى سيبنى
لو لاقيت ايدي بتتمدلك
وشوفتك فى المكتبه وضحكتلك وبميل عليك
اصرخ في وشي : لاء ماتشترنيش
اقرأ لولاد جيلك وماتقرأنيش
لو كنت بتحبنى اعمل حاجه لاجل تخرج منى
ضحي شويه علشان خاطري
شوفت بقى ؟ بقالى ساعتين بكتبلك لاجل بس تخرج مني
علشان تعرف قرايتك بتاخد قد ايه من وقتى
ابعد عنى بليز
ولو انى عارف ان ده كله كلام فى كلام
وانى متيم بيك
وانك لو على البعد هتقدر
فانا مش هقدر على بعدك عنى

6 comments:

شمس النهار said...

صباح الخير يادرش
انت والا اللي بيطلع عفريت منه

بس الكلام عفوي ولطيف بجد رغم معاناتك انك تطلعه من افكارك الا انك ضحكتني

رمضان كريم

الدرعمي said...

ماينفعش يا مولانا الناس دي بتجري في الدم بس طبعا فيه طرق للخروج من عباياتهم أثناء الكتابة زي إنك تبطل تقرأ لأي حد أسبوعين تلاتة قبل الكتابة و زي إنك تراجع نصك و تعدله بحذف أي دليل على التشابه و تغيرها تكتبها بطريقة مختلفة حتى لو الفكرة بعدت عن اللي كنت عاوز تكتب مع الوقت هتتحل المشكلة بإذن الله .. بس قوللي انت بتضحك ع الراجل و هو ميت ؟ فين هو الشعر ! شكلك كتبت البوست و انت صايم هههههههههههه @ تحياتي لك أيها المبدع @ آدم الدرعمي

مصطفى ريان said...

شمس :منورهو كويس انك ضحكتى
الدرعمى : كل سنه وانت طيب .. اما بخصوص ان ده شعر او لاء فاعتقد اننا نتناقش فى الامر ده لما نتقابل
تحياتى لكم

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...

ازيك يا درش
فعلاً ساعات كثيرة بتبقي مشكلة إنك تتخلص من قيود التأثير من الكتاب الكبار
لكن دي مرحلة فاصلة في حياة أي كاتب
إنه لازم يلاقي نفسه ويصنع عالمه بإيده

ربنا يوفقك يادرش

إيناس حليم said...

ازيك يا مصطفى
يارب تكون بخير
بص بالنسبة لموضوع انك متأثر بيوسف ادريس فده شيء طبيعي جدا واي حد بيحب القصة القصيرة لازم يتأثر بيه لأنه بصراحة الشخص ده مهد الطريق بالنسبة لناس كتير اوي علشان تكتب القصة..
وعلى فكرة انا مش شايفة مشكلة ان كل كاتب شاب يتأثر بالكاتب اللي بيحب يقراله ويستمتع بكتاباته بس التأثر ميكنش في الاسلوب على قد ما يكون ممممممم مش عارفة اوصفها ازاي بس قصدي يكون متأثر بالهالة اللي بيعملها الكاتب ده في كتابه.. بيبقى تأثير وجداني اكتر ومش بتحس بيه اوي لأنه في عقلك الباطن..
وبس كفاية كدة لحسن شكلي بهيس قبل الفطار :)

تحياتي ليك يا مصطفى واعذرني لقلة تواجدي بسبب ظروف شغلي غصب عني
دمت بخير

sameh ezzat said...

اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك